وتقابلنا



وتقابلنا ..

وهمست لك بشوق ..

أن قلبي اشتاق لوطنه ..

فابتسمت، ثم قالت:

بل عينيك وطني ..

وقلبك عرشي.

مع تحيات السر

ليست هناك تعليقات: