أنا في غرامك

لقد تخللني الشوق

إلى متى الصد؟

تعبت من الجفاء

أنا في غرامك تحيرت

ولم تعد تسعفني مخيلتي

كلانا في شوق وتكابر

كابر .. سأنتظر

مع تحيات السر

ليست هناك تعليقات: